أخبار السعودية

هدف يستكمل بناء عدة مؤشرات تعكس حال سوق العمل في المملكة

أعلن المرصد الوطني للعمل التابع لصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، عن مواصلة بناء عدة مؤشرات تعكس حال سوق العمل في المملكة العربية السعودية، وذلك بعدما تم دراستها وصياغة معادلاتها بشكل كامل مع التأكد من جودة بياناتها بشكل كامل، حيث صمم المرصد هوية كاملة لكل مؤشر، حيث يشمل تعريفها ومصدر بياناتها وصيغها الرياضية من حيث دورية إصدارها.

حيث قد تم التعاون مع الهيئة العامة للإحصاء من أجل العمل على مراجعة كافة المؤشرات مع الاتفاق على اعتماد ونشر 21 مؤشر لسوق العمل في المملكة العربية السعودية، حيث سوف يتم مشاركة كافة المؤشرات مع متخذي القرار في منظومة العمل والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، كما سوف يتم نشرها على الموقع الإلكتروني للمرصد الوطني التابع لصندوق تنمية الموارد البشرية وذلك بالتزامن مع إطلاقة في عام 2019.

مؤشرات تصف حركة التوظيف في سوق العمل

وأوضح اليوم هدف على إن المؤشرات تتنوع بين مؤشرات تصف حركة التوظيف في سوق العمل مع الاستقرار الوظيفي والتغيرات الطارئة على سوق العمل السعودي وغيرها، كما يوجد مؤشرات توضح التطور في توظيف المرأة السعودية في القطاع الخاص، مع مؤشرات توضح مدى استجابة منشآت القطاع الخاص لتوطين الوظائف في المملكة العربية السعودية، وذلك حسب سياسات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وأوضح اليوم مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، لقطاع المرصد الوطني للعمل سامر الريان، أن صندوق الموارد البشرية “هدف”، يسعى في الوقت الحالي لأن تكون كافة المؤشرات التي أصدرها عن سوق العمل السعودي، حيث ارتكز في تحديد المؤشرات على زيادة الموثوقية في البيانات والتحليلات عن سوق العمل المحلي في المملكة العربية السعودية، حيث إن أهداف المرصد الوطني، هو العمل على توفير بيانات دقيقة وموثوقة لكافة عملائه بشكل كبير، من خلال تقديم العديد من التحليلات والمرئيات لشركاء العمل، وذلك بناء على شبكة من الخبراء والمختصين لمواجهة تحديات سوق العمل في المملكة العربية السعودية، مع إدارة ونشر المعرفة.

حيث يساهم المرصد الوطني للعمل في المملكة العربية السعودية، التابع لصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، في العمل على دعم التحول الاستراتيجي من خلال توفير كافة البيانات حول المواضيع الرئيسية الحالية والمستقبلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق