أخبار العالم

ظريف : إيران على استعداد للتفاوض مع أمريكا لإبرام اتفاق جديد

كشف وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، في بيان رسمي عن استعداد بلاده الكامل حول التفاوض مع الولايات المتحدة الأميركية، من أجل إبرام اتفاق جديد في الفترة المقبلة، وذلك على الرغم من إعلان المرشد الإيراني، علي خامنئي، عن رفضه القاطع لإجراء أي مفاوضات جديدة مع الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة المقبلة.

وحسبما أوضح موقع هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، على إن وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، خلال مقابلة رسمية مع قناة “بي . بي . سي” البريطانية في الساعات الماضية في نيويورك، على إن الأبواب مفتوحة بالكامل في الوقت الحالي، بشرط أن يكون اللقاء جدير بالثقة الكبيرة.

شروط إيران للاتفاق مع أمريكا

وأوضح اليوم وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، في بيانه الرسمي على إن شرط إيران الوحيد من أجل البدء في مفاوضات رسمية مع الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة المقبلة، هو ضمان العمل على تنفيذ الاتفاق عقب التوصل إلى اتفاق رسمي بين الدولتين.

كما اعتبر وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، على أن دعم أوروبا من أجل الحفاظ على الاتفاق النووي الذي وقع في عام 2015، في مواجهة الضغوط الأميركية كان يعد أفضل من المتوقع، والذي كان قد حدث في الفترة الماضية عقب إلغاء الاتفاق النووي.

الجدير بالذكر أن المرشد الإيراني خامنئي، قد رفض في الفترة الماضية في كلمته أمام حشود من ميليشيات الباسيج التابعة للحرس الثوري الإيراني، حدوث أي مفاوضات جديدة مع الولايات المتحدة الأمريكية بشكل قاطع، كما نعت المرشد الإيراني خامنئي، كافة الشخصيات الإيرانية التي تدعو للحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية، أنهم عملاء وليسوا برجال دولة، حيث أكد على إن مَن يروّج في الداخل الإيراني للتفاوض مع الأعداء هم الخونة.

وعلى الرغم من تصريحات المرشد الإيراني خامنئي في الفترة الماضية، أكد بعد المراقبين أن تصريحات المرشد قد جاءت في إطار الاستهلاك المحلي، حيث عندما يواجه ضغوطاً، تهدد بقاء النظام الإيراني واستمراره في الفترة المقبلة، حيث إن ذلك يحتم بضرورة التفاوض  كما حدث فيما يتعلق بالاتفاق النووي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق